حكم زواج المتعة وشروطه وهل حلال

حكم زواج المتعة البعض قد يعلم ان هذا النوع من الزواج محرم لدى أهل السنة وفقهاء أهل السنة، لكنه محلل لدى الشيعة وفى هذا المقال عبر تلفزيون زوجتى سوف نناقش معاً أسباب هذا الاختلاف في الآراء ووجهات النظر حول زواج المتعة وحكم زواج المتعة ولماذا تم تحريمه لدى أهل السنة.

حكم زواج المتعة وشروطه وهل حلال


حكم زواج المتعة
حكم زواج المتعة وشروطه وهل حلال


حكم زواج المتعة


حكم زواج المتعة اختلف فيه الفقهاء، حيث يتم تعريف زواج المتعة بالزيجات التى لا يطول أمدها ويكون غالبا لفترة قصيرة متفق عليها بين الطرفين وهما الرجل والمرأة، ويهدف هذا النوع من الزواج الى التمتع لفترة محددة مع الطرف الأخر مقابل مبلغ من المال يتفق عليه الشريكين مسبقاً.


كما ان ان زواج المتعة كان عادة عربية قديمة متوارثة منذ زمن الجاهلية، وقد توارثه العرب ايضا في فترة النبوة، والغريب أنه لا يزال معمول به حتى هذا اليوم فى بعض الدول مثل إيران، ولا يزال هناك اختلاف بين بعض المذاهب فى ايران حول حكم زواج المتعة.


زواج المتعة


وكما ذكرنا فى الفقرة السابقة أنه هذا الزواج يهدف الى التمتع بالجسد لوقت معين ومحدد بين الطرفين وبالتالى زواج المتعة لا يهدف الى تكوين اسرة، وليس فيه مودة ولا رحمة وهذا كان أهم الأسباب التي دفعت أهل المذاهب السنية الى تحريم هذا النوع من الزواج، حيث اختلف الفقهاء وانقسموا الى فريقين.


هل زواج المتعة حلال؟

انقسم الفقهاء إلى فريقين حول حكم زواج المتعة:


  1. الفريق الأول : يرى أنه زنا مقنع وحرام شرعاً.
  2. الفريق الثانى : يرى أن زواج المتعة حلال لمن لا يستطيع الزواج العادي الرسمى.

    وقد استدل الفريق صاحب وجهة النظر الثانية الى أن النبي محمد وافق الصحابة على زواج المتعة وأنه كان موجود في زمن النبي وظل العمل به حتى مجيء الخليفة عمر.


    ولكن الفريق الأول صاحب وجهة نظر التحريم قالوا ان زواج المتعة حرمه النبى محمد فور بعثته ، وأن موقف المذاهب السنية من تحريم هذا النوع من الزيجات كمواقف تحريم شرب الخمر تماما ولا يختلف عنه فى مدى حرمانيته.


    وقد استدلوا أصحاب وجهة النظر السنية الى تحريم زواج المتعة لقوله تعالى " والذين هم لفروجهم حافظون )، موضحين أن المرأة التي تعطي جسدها لرجل بغرض المتعة فقط لا يمكن اعتبارها زوجة كاملة الاهلية ولا تصلح كزوجة.



    لأن الزواج العادى يحق للزوجة فيه أن ترث زوجها إذا توفي أما في زواج المتعة لا يحق للمرأة أن ترث من زوجها شيئا أن مات وهذا حرام شرعا ولا يجوز عمل ذالك ابداً.

     

    وعلاوة على ما سبق يعتبر أهل السنة زواج المتعة زنا و باطل شرعا اما اهل الشيعة يعتبرونه حلال وكان معمول به في زمن الصحابة، رغم استدلال أهل السنة من القرأن على حرمانيته الا انهم لم يقتنعوا بوجهة النظر التى أوضحتها إليكم.

    google-playkhamsatmostaqltradent