حكم الزواج العرفى وشروطه وهل حلال

حكم الزواج العرفى لا يزال مثير للجدل عند بعض المذاهب الفقهية، ولايزال البعض يخشى فكرة الزواج العرفى ويراه شىء بغيض، فهل صحيح ان الزواج العرفى حرام فى الاسلام، وهل إذا تزوج شخص ما عرفياً فهل يعتبر قد ارتكب إثماً عظيماً، دعونا نناقش أحكام الزواج العرفى سوياً عبر تلفزيون زوجتى.

حكم الزواج العرفى وشروطه وهل حلال


حكم الزواج العرفى
أحكام الزواج العرفى وشروطه وهل حلال


حكم الزواج العرفى


عند التحدث عن حكم الزواج العرفى سوف نجد ان هناك خلط فى الأمر بين معنى الزواج العرفي وبين معنى الزواج السرى وقد حدث بسبب هذا اللبس أخطاء كثيرة جدا بين الناس والطلاب في الجامعات حيث إذا قال شخص ما أمامك زواج عرفى فيتصور عقلك مباشرة أنه يقصد زواج سري، ولذلك كان لزاما علينا توضيح ماهية الزواج السري والزواج العرفي وكيف نفرق بينهما بشكل صحيح.

الفرق بين الزواج العرفى والسري

من المهم جدًا ان نعلم ان الزواج السري هو أى زواجة تتم بدون حضور شهود عليها وهذا باطل بكل تأكيد ، حتى وان احضر الشريكين اللذين يرغبان فى الزواج اقصد الرجل والمرأة احضار شاهدين.


لكن ابلاغهم بضرورة كتمان ما يحدث فإن هذا حرام وباطلاً، أيضا غياب ولى المرأة عن الزواج وعدم علمه بذلك يبطل عقد الزواج بالكامل، وبالتالى فإن زواج المرأة او الفتاة بدون علم وليها هذا يجعل الزواج باطلا شرعاً.

توثيق عقد الزواج العرفى

الزواج العرفي يلجأ إليه الناس بسبب رغبتهم فى عدم توثيق هذا العقد رسمياً لأسباب هم يعلمونها، بعضها يرجع إلى أسباب شخصية والأخرى ترجع إلى أسباب عدم الرغبة في فقدان أخذ المعاش من الدولة.


وبالتالي فإن هدف الزواج العرفي في تلك الحالة هو اخفاء الامر عن الدولة الرسمية، لكن فى كل الأحوال إن توافرت أركان وشروط الزواج السليمة فى هذا العقد والتى منها.


شروط عقد الزواج العرفى الصحيح


    1. حضور ولي المرأة أو الفتاة.
    2. حضور الشهود على العقد.
    3. إعطاء المرأة أو الفتاة مهرها كما تريد.

      وفي حال توافرت تلك الشروط الثلاثة فى عقد الزواج العرفى الذى يتم كتابته فلا يمكن اعتباره حرام الزواج بهذه الصورة حتى ولو يتم الاعلان عنه للناس بشكل عام وإشهاره للدولة والمجتمع.

      عيوب الزواج العرفى

      على الرغم من أننا قد أوضحنا أنه إذا توافرت تلك الشروط سابقة الذكر في الفقرة الماضية فى العقد فإنه يعتبر صحيحا ولا مشكلة فيه، إلا أن هناك العديد من الأضرار التى تعود على المرأة او الفتاة التى تقبل بالزواج العرفى والضرر الأكبر يقع بالفعل على المرأة وليس الرجل.


      فـ كيف للمرأة ان تطالب بحقوقها الشرعية وحق ابنائها من هذا الرجل اذا تهرب منها او تركها مع اولادها ولم يعد ينفق عليها، لا يمكنها بالطبع أن تفعل شيئا له وتجبره على الإنفاق لأنها ليس لديها أي عقد رسمي موثق بهذا الزواج لدى الدولة وكما ذكرنا هذه هى اكبر عيوب العقود العرفية.

      الخلاصة فى حكم الزواج العرفى


      باختصار شديد على الرغم من أنه إذا توافرت شروط الزواج العرفى الثلاثة وهى الولي والشهود والمهر فإن العقد يعتبر صحيح وحلال فى تلك الحالة، إلا أن هذا ليس كل شيء فهذا العقد رغم انه حلال يلغى جميع حقوق الزوجة خاصة إذا كان الرجل ندلاً وتهرب من كل مسؤولياته تجاه زوجته.


      فهى لا تستطيع أن تنال منه اى شىء ولا ان تطالب بحقوقها وتأخذها لأن العقد ليس موثق لدى الدولة والمحكمة رسميا والدولة لن تعترف بحقوقها فى ظل تلك الحالة القائمة.

      حكم الزواج العرفى وشروطه وهل حلال
      Dr.Admin

      تعليقات

      مواضيع مميزة

      google-playkhamsatmostaqltradent